الصفحة الرئيسة البريد الإلكتروني القائمة البريدية سجل الزوار البحث
 

الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار
أهداف جمعية قبس
أنشطة جمعية قبس
مقامات الأنبياء
مقامات الأولياء
مقامات العلماء الأعلام
مقامات العلماء الشهداء
مقامات السيدات
مقامات الصحابة
مقامات الصالحات
منشآت دينية مختلفة
الحوزات الدينية القديمة
المساجد الأثرية
المساجد القديمة
لقاء جمعية قبس بمعالي وزير الثقافةموسى بن حيدر الأمين الحسيني: [ 1138هـ ــ1194هـ ] - شقراء جبل عاملمقام نون في مشغرةمقام ادريس في الغازيةالمسجد القديم في بلدة يونينمسجد قديم في دير الزهرانيمقام يوشع في بلدة الريحانافتتاح مسجد الإمام الرضا (ع) الأثري في القنطرةمسجد السيدة الزهراء (ع) القديم في بلدة عيناثاآرمات مقام شمعون الصفا في بلدة شمع ومقام بنيامين في بلدة محيبيبمسجد عرمتى الأثريمسجد الإمام الصادق (ع) الأثري في حارة صيدامسجد الإمام المهدي (عج) أثري في بلدة الريحانمسجد تمنين الفوقا الأثريمسجد النبي شعيب (ع) الأثري في بلدة بليداقمر بني هاشم ... ابا الفضل العباس .. في بلدة النبي شيثالمدرسة الدينية القديمة في بلدة ميس الجبلحوزة مشغرة القديمةالمدرسة الدينية القديمة في مجدل سلمحوزة شحور القديمةالحوزة الدينية القديمة في مدينة الخيامحوزة كوثرية السياد القديمةالمدرسة الدينية القديمة في كفراحوزة الشهيد الأول في مدينة جزّينالمدرسة الدينية في حناويهالمدرسة الدينية في حداثاحوزة عيتا الجبل القديمةالحوزة الحميدية في مدينة النبطيةالحوزة الحميدية في مدينة صورالأرض التي كانت تتواجد فيها حوزة شقراءالحوزة النورية في النبطية الفوقاحوزة آل خاتون في جوياحوزة الكرك الأثريةحوزة بنت جبيل القديمةالمدرسة الدينية القديمة في يونينحوزة عيناثا القديمةحوزة جباع ... مدرسة الشيخ عبد الله نعمةحوزة طير دبا الأثريةحوزة أنصارحوزة النميريةالحوزة النورية في بعلبكآرمات مقامي شمعون الصفا وبنيامينمقام يحيى في بلدة حناويهمقام اسماعيل في حجولامقام اسماعيل في يحفوفامسجد شيث في جبشيتمقام اسماعيل في بلدة ريحامقام موسى في مدينة الهرملمقام اسماعيل في بريتالمقام زكريا صخير في بريتالمقام يوسف في حربتامقام اسماعيل في مدينة الهرملمقام يوسف في شعثمقام يوسف في بلدة كفردانمقام يعقوب في بلدة الكفورمقام شيث في بلدة برعشيتمقام حام في بلدته قرب بريتالمقام صالح في بريتاليعقوبٌ في روممقام سام في بيت شاماجمعية قبس في مكتبة الأسدمقام محمد نوف في البازوريةمقام قاسم في بلدة السويسةمقام منذر في مركبامقام ياثر في بلدة ياطرمقام هدوان في أعالي بلدة لاسامقام هارون في الخرطومفي أحضان اقليم التفاح ... منزل الشهيد الثانيسيد شهداء المقاومة الإسلامية في لبنانمقام الصالحة في بلدة عبامقام البطحاء في بلدة سرعينالصالحة شرناي في بلدة البرج الشماليمقام الصالحة في مطرية الشومرصالحة في بلدة اللوبيةمقام الصالحة سرية في بلدة الغازيةمقام الصالحة في السكسكيةأهداف جمعية قبسالشيخ عبد الله نعمة في بلدة جباعالعلامة الشاعر الشيخ عبد الحسين صادقالشيخ حسين مغنيّةالشيخ إبراهيم بن علي الكفعمي العاملي (قدس سره)السيد هاشم معروف الحسنيالصحابي الجليل مالك الأشتر في مدينة بعلبكمقام القاسم في بلدة العين البقاعيةعلي الزهري في علي النهريمقام محمد العلاق في بلدتهعلي الطاهر ... مقام يشرف على مدينة النبطيةعطريف ابن شيث في بلدة الخريبةمقام رشادة في بلدة النبي رشادةمقام الولية في المشرفةمقام العويذي في بلدة كفركلاالسيد حسن محمود الأمين من خربة سلمشهداء ركب السبايا في لبنان ... مقام عبد الله ابن الامام الحسن (ع)مقام علي الطويل في مرجحينمقام يحيى في حارة صيدامقام موسى في جبل لبنانصافي ... يرقد على اعالي تلال اقليم التفاحمقام اسماعيل في مدينة صورحسن بن يوسف المكي العامليصدّيقٌ في تبنينمقام حزقيل في بلدة بلاطمقام عمران في بلدة القليلةالصحابي الجليل أبا ذر الغفاري (رض)شيخ شهداء المقاومة الإسلامية في لبنانمقام السيدة صفية (ع) في بلدة حوش تل صفيةغريبة كربلاء في لبنان ... خولة بنت الإمام الحسين (ع)الإمام السيد موسى الصدر ( أعاده الله )جليل الشرقيةمقام نبي الله الخضر الحي (ع) في بلدة راس اسطا من قرى جبيلمقام ساري في بلدة عدلونمقام يونس في بلدة الجيّة الساحليةالأسباط في بلدة بريتالمقام يوشع في بلدة شعث البقاعمقام ابو الركب ما بين بلدتي عرمتى وكفرحونةمقام بنيامين ... محيبيبمقام شيث في بلدة النبي شيث البقاعمقام الياس(ع) في بلدة النبي أيلا البقاعيةمقام نوح في بلدة الكرك في البقاعنبي الله شمعون الصفا - بطرس (ع) بين المسيحية والإسلام
مسجد النبي شعيب (ع) الأثري في بلدة بليدا
تصغير الخط تكبير الخط


م.وفيق علام

يعتبر من أوسع ,أعظم مساجد المنطقة وهو عبارة عن قبو قائم على الجدران . رُمم في أوائل القرن العشرين .أمامه بئر غزيرة الماء كانت قديماً مكشوفة .

يعتقد الناس أنه بئر مدين سقى النبي موسى (ع)غنم شعيب منه وبين أطلال القرية والبئر (قرية شعيب )وليس ذلك بصحيح لأن مدين بين مصر والشام

إن ما ذكر أعلاه يظهر الأهمية التاريخية والأثرية والزمنية لمسجد بليدا مما يستلزم العمل على ترميمه وإظهار معالمه الأثرية والفنية ضمن خطة صيانة وحفظ ,

وذلك بما يتلاءم مع أهميته المذكورة ومما يستلزم أيضاً وضع دراسة مفصلة عن المسجد ومحيطه .

دراسة عن مسجد بليدا

المهندس موسى شمس الدين

نحن في مكان يقع على هضبة مطلة على سهل الحولة ,الممر البري الوحيد والقديم بين بلاد الشام وفلسطين .يتمتع بأشراف مميز على الجهات الأربع  .هذا المكان هو مسجد بليدا.

كان في بدايته وثني ,ثم أصبح معبد مسيحي ومع بداية الفتح الإسلامي صار مسجداً وأول مسجد في جبل عامل .

لاحقاً بعد الحملات الصليبية على الشرق ,أحتله الصليبيون وجعلوه حصناً وثكنة للجند .وبعد تحرير بلاد الشام من الصليبين عاد وأصبح مسجداً للمسلمين مرة ثانية .

وهذا المسجد له قيمة تاريخية تعود إلى أكتر من ألفي عام .

التفاصيل المعمارية الموجودة في الفراغ  الداخلي شديدة الغنى والتنوع وشديدة التعبير عن الحقبات التاريخية التي مرت على هذا المكان .الحجر المستخدم وطريقة تجهيز الحجر وطريقة الإنشاء التابع للمكان .شاهدة على ذلك .

الفتحات الموجودة ,حجمها ,موقعها ودورها ,والسقف والتقبيب الموجود في المكان ,والأجزاء الموجودة كذلك ,كلها توحي بالحقبات التي تعاقبت كما ذكرنا .

هذه الحقبة متباعدة بمرحلة تاريخية أولى كان هذا المكان عبارة عن معبد وثني ,وكان  مقفل من الداخل إلا من الباب الأساسي الذي يتم من خلاله  الدخول إلى فنائه.

بعد الدعوة المسيحية أخد هذا المكان دور وطبيعة أخرى ,ثم لاحقاً صار الفتح الإسلامي لبلاد الشام كان هذا المكان أول مسجد للمسلمين في جبل عامل .وهو أقدم مسجد في جبل عامل .

في الحروب الصليبية أحتله الصليبيون وحولوه إلى حصن لهم ,وملامح هذا الحصن بارزة على الجدران .الفتحات الصغيرة الموجودة الموزعة على الجدران لها دور الحراسة والمراقبة والرمي.

ثم  بعد تحرير بلاد الشام من الصليبين أعيد هذا المكان إلى سيرته الأولى مسجداًكما كان سابقاً.

إذا أخدنا هذا الجدار الأساسي من الداخل ,نرى طبيعة الحجر وشكل الحجر المستخدم فيه ,يعود بطريقة بناءه إلى حقبة تاريخية قديمة كما ذكرنا هي الحقبة الأولى التي شهدت إنشاء هذا المكان .

وإذا لاحظنا إحدى هذه الفتحات الصغيرة ,نلاحظ الأحجار المبنية منها ,حجارة مختلفة تماماً ,سواء بطبيعة الحجر أو بطريقة شغله للأحجار المحيطة بها على الجدار الأساسي ,هذه الأحجار تم بناؤها لاحقاً .

وطريقة بناء الفتحة تختلف كثيراً عن طريقة بناء العقد بالنظر إلى طريقة البناء العامة للمكان كله. وهذا ما يدلنا على إن هذه الفتحة قد أنشأت بمرحلة تاريخية لاحقة عندما أستخدم هذا المكان كحصن كما ذكرنا سابقاً.

هذا القوس الموجود والتقبيب وكذلك القوس الآخر هما عبارة عن كتلة إنشائية لم تكن سابق مستخدمة بالمرحلة الأولى التي تم فيها أنشاء هذا المكان .

والفتحة الثانية(النافذة الكبيرة ) نلاحظ أن الحجر المستخدم يختلف عن الحجر المستخدم في الفتحة القريبة (المعدة للمراقبة والرمي )فالحجر المشغول في جوانب النافذة يبدو أنه كان في مرحلة تاريخية ثانية من حيت تحضيره وتجهيزه للبناء ,مختلف عن الحجر الأساسي أيضاً. وهذه الفتحة وشكلها وطريقة بنائها تنتمي إلى مراحل كانت تقنيات البناء مختلفة بشكل جدري ,وبشكل كان يدل على مهارة دخول علم البناء أكثر بإنشاء المباني التي كانت تنشأ في تلك المرحلة .

ومن المهم القول ,أن النوافذ الكبيرة هي فتحات استحدثت بعدما صار هذا المكان مسجداً,وكان استخدامها لسببين :أولاً :فتح المسجد إلى الخارج كما هو موجود لكل مساجد المسلمين .وثانياً زيادة الإنارة بشكل كاف للفراغ الداخلي

والجدار القبلي هو اكبر شاهد على التغيرات والتنوع الموجود داخل هذا المكان .وهذه الفتحة التي قلنا عنها أنها ذات طابع عسكري ومعدة لإغراض عسكرية محاطة بقنطرة انشغلت لاحقاً مع قناطر أخرى حتى تكمل الإيقاع الموجود على الجدران الذي يقع في وسط المحراب .

وفي وسط هذا الجدار يوجد لدينا زخارف محيطة بالقناطر الثلاثة التي يتوسطهن المحراب . والنقوش الموجودة عليه تعود لأكثر من مرحلة بحسب سيرنا على الإطار الخارجي لها.وهذه النقوش الموجودة عليه تعود بوضوح إلى الحقبة الكنعانية بكل الأشكال الموجودة عليها وتستمر إلى هذا الجزء من الجدار ثم  تختلف هذه النقوش,وتعود إلى حقبة لاحقة وتحيط بالمحراب المتوسط لهذا الجدار (الجدار القبلي ).

سقف المسجد يتألف من ثلاثة كتل, وسطية على محور المسجد تمتد من الشمال إلى الجنوب باتجاه الحائط القبلي .وكتلتان جانبيتان .والسقف كما هو ملاحظ سقف مقبب ,الكتلتان الجانبيتان شبه رواقين بسيطين على جانبي الكتلة الأساسية .والسقف مبني بمستوين مختلفين عن بعضهما مما يوحي بأنه بني على مرحلتين ,أو بني بكاملة ثم أضيفت عليه تعديلات لأسباب مجهولة ,تعديلات طابعها إنشائي ومعماري .

والكتل الجانبية ذات مستوى مختلف عن الكتلة الوسطية ,سواء بارتفاعها أو بشكل تدويرها .الكتلتان الجانبيتان المرجح أنهما بنيتا بمرحلة  لاحقة عن بناء المسجد بكامله .وهذه الكتل ترتكز على أقواس مرتكزة بأحد أطرافها على أساس ممتد على طول كل من الجدارين الشرقي والغربي وعلى جزئين من كل من الحائطين الشمالي والجنوبي .هذا الأساس مختلف بطبيعته عن الأساس الذي يحمل العقد الوسطى سواء بالشمال أو بالجنوب وبالتالي نستنتج أكثر أن الكتل الجانبية هي كتل مختلفة بالسياق الزمني بتاريخ بنائها عن تاريخ بناء السقف الأساسي الوسطي .

ترميم المسجد قديماً وحديثاً

في سنة 1185ه إجتاز ناصيف  النصار مقام النبي يوشع فترجل عن جواده وزار المقام وكنس الحضرة الشريفة بعمته بيده ,وقال إن رجعنا منصورين لا بد من تجديد بناء هذا المقام الشريف , حيث كان بينه وبين عثمان باشا معركة عرفت بواقعة الحولة .وعندما رجع جدد بناءه .وإن تجديد جامع بليدا كان في تلك السنة كما يذكر الشيخ الفقيه في كتابه جبل عامل في التاريخ صفحة 215 .وعليه يكون قد مضى على ترميمه 240 سنة.

وفي سنة 2003 وبعد دحر الاحتلال الصهيوني عن أرضنا ,أُعيد ترميمه معاد إلى سيرته الأولى من فخامة بنائه ,عبر مساعي الخيرين من أبناء البلدة .ورعى افتتاح المسجد مسؤول منطقة الجنوب في  حزب الله الشيخ نبيل قاووق .وحضرة النائب نزيه منصور والمستشار السياسي في السفارة الإيرانية علي قميش وشخصيات ويعود مسجد بلدة بليدا الحدودية في مرجعيون في تاريخ بنائه إلى أكثر من ألف عام ..(النهار العدد 21594)

 

 


الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد

 

الصفحة الرئيسة

سجل الزوار
القائمة البريدية
البريد الإلكتروني
معرض الصور
facebook
جمعية قبس لحفظ الاثار الدينية في لبنان