الصفحة الرئيسة البريد الإلكتروني القائمة البريدية سجل الزوار البحث
 

الصفحة الرئيسية

آخر الأخبار
أهداف جمعية قبس
أنشطة جمعية قبس
مقامات الأنبياء
مقامات الأولياء
مقامات العلماء الأعلام
مقامات العلماء الشهداء
مقامات السيدات
مقامات الصحابة
مقامات الصالحات
منشآت دينية مختلفة
الحوزات الدينية القديمة
المساجد الأثرية
المساجد القديمة
لقاء جمعية قبس بمعالي وزير الثقافةموسى بن حيدر الأمين الحسيني: [ 1138هـ ــ1194هـ ] - شقراء جبل عاملمقام نون في مشغرةمقام ادريس في الغازيةالمسجد القديم في بلدة يونينمسجد قديم في دير الزهرانيمقام يوشع في بلدة الريحانافتتاح مسجد الإمام الرضا (ع) الأثري في القنطرةمسجد السيدة الزهراء (ع) القديم في بلدة عيناثاآرمات مقام شمعون الصفا في بلدة شمع ومقام بنيامين في بلدة محيبيبمسجد عرمتى الأثريمسجد الإمام الصادق (ع) الأثري في حارة صيدامسجد الإمام المهدي (عج) أثري في بلدة الريحانمسجد تمنين الفوقا الأثريمسجد النبي شعيب (ع) الأثري في بلدة بليداقمر بني هاشم ... ابا الفضل العباس .. في بلدة النبي شيثالمدرسة الدينية القديمة في بلدة ميس الجبلحوزة مشغرة القديمةالمدرسة الدينية القديمة في مجدل سلمحوزة شحور القديمةالحوزة الدينية القديمة في مدينة الخيامحوزة كوثرية السياد القديمةالمدرسة الدينية القديمة في كفراحوزة الشهيد الأول في مدينة جزّينالمدرسة الدينية في حناويهالمدرسة الدينية في حداثاحوزة عيتا الجبل القديمةالحوزة الحميدية في مدينة النبطيةالحوزة الحميدية في مدينة صورالأرض التي كانت تتواجد فيها حوزة شقراءالحوزة النورية في النبطية الفوقاحوزة آل خاتون في جوياحوزة الكرك الأثريةحوزة بنت جبيل القديمةالمدرسة الدينية القديمة في يونينحوزة عيناثا القديمةحوزة جباع ... مدرسة الشيخ عبد الله نعمةحوزة طير دبا الأثريةحوزة أنصارحوزة النميريةالحوزة النورية في بعلبكآرمات مقامي شمعون الصفا وبنيامينمقام يحيى في بلدة حناويهمقام اسماعيل في حجولامقام اسماعيل في يحفوفامسجد شيث في جبشيتمقام اسماعيل في بلدة ريحامقام موسى في مدينة الهرملمقام اسماعيل في بريتالمقام زكريا صخير في بريتالمقام يوسف في حربتامقام اسماعيل في مدينة الهرملمقام يوسف في شعثمقام يوسف في بلدة كفردانمقام يعقوب في بلدة الكفورمقام شيث في بلدة برعشيتمقام حام في بلدته قرب بريتالمقام صالح في بريتاليعقوبٌ في روممقام سام في بيت شاماجمعية قبس في مكتبة الأسدمقام محمد نوف في البازوريةمقام قاسم في بلدة السويسةمقام منذر في مركبامقام ياثر في بلدة ياطرمقام هدوان في أعالي بلدة لاسامقام هارون في الخرطومفي أحضان اقليم التفاح ... منزل الشهيد الثانيسيد شهداء المقاومة الإسلامية في لبنانمقام الصالحة في بلدة عبامقام البطحاء في بلدة سرعينالصالحة شرناي في بلدة البرج الشماليمقام الصالحة في مطرية الشومرصالحة في بلدة اللوبيةمقام الصالحة سرية في بلدة الغازيةمقام الصالحة في السكسكيةأهداف جمعية قبسالشيخ عبد الله نعمة في بلدة جباعالعلامة الشاعر الشيخ عبد الحسين صادقالشيخ حسين مغنيّةالشيخ إبراهيم بن علي الكفعمي العاملي (قدس سره)السيد هاشم معروف الحسنيالصحابي الجليل مالك الأشتر في مدينة بعلبكمقام القاسم في بلدة العين البقاعيةعلي الزهري في علي النهريمقام محمد العلاق في بلدتهعلي الطاهر ... مقام يشرف على مدينة النبطيةعطريف ابن شيث في بلدة الخريبةمقام رشادة في بلدة النبي رشادةمقام الولية في المشرفةمقام العويذي في بلدة كفركلاالسيد حسن محمود الأمين من خربة سلمشهداء ركب السبايا في لبنان ... مقام عبد الله ابن الامام الحسن (ع)مقام علي الطويل في مرجحينمقام يحيى في حارة صيدامقام موسى في جبل لبنانصافي ... يرقد على اعالي تلال اقليم التفاحمقام اسماعيل في مدينة صورحسن بن يوسف المكي العامليصدّيقٌ في تبنينمقام حزقيل في بلدة بلاطمقام عمران في بلدة القليلةالصحابي الجليل أبا ذر الغفاري (رض)شيخ شهداء المقاومة الإسلامية في لبنانمقام السيدة صفية (ع) في بلدة حوش تل صفيةغريبة كربلاء في لبنان ... خولة بنت الإمام الحسين (ع)الإمام السيد موسى الصدر ( أعاده الله )جليل الشرقيةمقام نبي الله الخضر الحي (ع) في بلدة راس اسطا من قرى جبيلمقام ساري في بلدة عدلونمقام يونس في بلدة الجيّة الساحليةالأسباط في بلدة بريتالمقام يوشع في بلدة شعث البقاعمقام ابو الركب ما بين بلدتي عرمتى وكفرحونةمقام بنيامين ... محيبيبمقام شيث في بلدة النبي شيث البقاعمقام الياس(ع) في بلدة النبي أيلا البقاعيةمقام نوح في بلدة الكرك في البقاعنبي الله شمعون الصفا - بطرس (ع) بين المسيحية والإسلام
مقام موسى في جبل لبنان
تصغير الخط تكبير الخط

مقام موسى

مقام لنبي الله موسى (ع) في بلدة القماطية في جبل لبنان , ما زال البحث التاريخي جارٍ حول هذا المقام.


سيرة النبي موسى (ع)

موسى بن عمران، أحد الأنبياء الذين يؤمن بهم أتباع العقائد اليهودية والمسيحية والإسلامية. ولد موسى في مصر بالتحديد في منطقة المعصرة محافظة حلوان التي كانت تسمى أرض جاسان في العصر الفرعونى وعاش فيها إبان عصر الفراعنة، حسب العهد القديم والقرآن، يقال في سفر الخروج ان الملك تغير وجاء ملك لم يكن يعرف يوسف فقال ان عندما يأتي حرب علينا يقوم العبرانيين مع المضادين ليهزمونا، فخافت أم موسى على ابنها من جنود فرعون (هناك من يقول ان فرعون هو الملك رمسيس الثاني وهذا غير مؤكد)، فوضعته بصندوق من خشب في النهر. حمل النهر الصندوق إلى قصر فرعون فالتقطته ابنة فرعون واسمها آسيا بنت مزاحم واتخذته ابن لها. عبر مع بني إسرائيل اليم (البحر الأحمر) وأغرق الله فرعون وجنوده لمّا حاولوا اللحاق به
حياته في مصر
الولادة والنشأة

ولد موسى بعد نحو (520) نعم مكد سنة من وفاة يوسف عليه السلام،1 سبتمبر (1278)قبل الميلاد أي حوالي عام(1278) سنة قبل ميلاد المسيح، وعاش أقل من(100) سنة، مكان ولادته كان في منطقة المعصرة شمال حلوان جاءته الرسالة وعمره 40 سنة وفرعون حكم مصر 66 سنة وتم في حكمه الميلاد والخروج - من جهة أخرى فإن الأرض المقدسة حرمت علي بني إسرائيل مدا الحياة وكما هو معلوم أن موسى لم يدخلها ومات وهو كان له من العمر 120 سنة كما ورد في سفر التثنية الاصحاح ال34
النجاة في الصغر ودخول قصر فرعون
الرواية الإسلامية التقطته زوجة فرعون وأحبته والرواية اليهودية والمسيحية ابنة فرعون، وأدخل البلاط الفرعوني، وقد علموا أنه عبراني، وأنه محكوم عليه بالقتل بموجب الأمر الفرعوني العام فطلبت آسية (بالنسبة وأسموه في القصر (موسى) أي: المنتشل من الماء.

قتل موسى لرجل من ملأ فرعون والهرب
مرّ موسى ذات يوم في طُرُق المدينة في وقت خلت فيه الطرقات من الناس -ولعل الأمر كان ليلاً- فوجد رجلين يقتتلان، أحدهما إسرائيلي والآخر مصري. السبب فرعوني أراد أن يسخِّر الإِسرائيلي في عمل، فأبى عليه الإِسرائيلي. ولما رأى الإِسرائيلي موسى استغاث به، فجاء موسى -فأخذ بجمع يده فوكز المصري وكزة فلما رآه قتيلاً بين يديه- ولم يكن يريد قتله- قال: {هذا من عمل الشيطان إنه عدو مضل مبين} وأصبح موسى في المدينة خائفاً يترقب، يمرّ في طرقاتها على حذر، وبينما هو في طريقه إذا الذي استنصره بالأمس يستصرخه مرة ثانية، فأقبل عليه موسى وقال له: {إنك لَغَوي مبين}، أي: صاحب فتن ورجل مخاصمات، ومع ذلك أخذته حماسة الانتصار للإِسرائيلي، فأراد أن يبطش بالذي هو عدوّ لهما، لكنّ الإِسرائيلي ظن أنه يريد أن يبطش به فقال له: {يَا مُوسَى أَتُرِيدُ أَنْ تَقْتُلَنِي كَمَا قَتَلْتَ نَفْسًا بِالأَمْسِ إِنْ تُرِيدُ إِلا أَنْ تَكُونَ جَبَّارًا فِي الأَرْضِ وَمَا تُرِيدُ أَنْ تَكُونَ مِنْ الْمُصْلِحِين} [القصص: 19]. فالتقط الناس كلمة الإِسرائيلي وعرفوا منها أن موسى هو الذي قتل المصري بالأمس، وشاع الخبر ووصل إلى القصر الفرعوني، فتذاكر آل فرعون في أمر موسى والقصاص منه، عندما سمع ذلك ارتعب وقرر الهرب لأن الخبر ذاع وصل لفرعون واتجه إلى جهة بلاد الشام تلقاء مدين، وسار بلا ماء ولا زاد، وكان يقتات بورق الأشجار، حتى وصل إلى مدين، وفي مدين سلالة من الأسرة الإِبراهيمية منحدرة من مدين "مديان" بن إبراهيم - أحد أعمام بني إسرائيل -، ولعله قصدها عامداً لعلمه بصلة القربى مع أهلها

اللقاء المبارك
وصل موسى بعد رحلة طويلة إلى مدين وأخذت موسى غيرة على فتاتين ينتظران الرجال لينتهوا من ملء المياه فقال لهما: ما خطبكما؟ قالتا: {لا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ}، واعتذرتا عن عملهما في السقي دون الرجال من أسرتهما فقالتا: {وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ} [القصص: 23] اي لا يستطيع القيام بهذه المهمة نهض موسى وسقى لهما، وانصرفتا تولّى موسى إلى الظل، وأخذ يناجي الله ويقول: {رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ} [القصص: 24].أعجب أبوهما الشيخ الكبير من عودة ابنتيه مبكرتين، فقصتا عليه قصة الرجل الغريب الذي سقى لهما، فأمر إحداهما أن تعود إليه، وتبلغه دعوة أبيها ليجزيه على عمله فجاءته تمشي على استحياء، قالت: {إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا} [القصص: 25] لبى موسى الدعوة، وسار مع ابنة الشيخ، قالوا: وقد طلب منها أن تسير خلفه وتدله على الطريق، لئلا يقع بصره على حركات جسمها، وذلك عفة منه.دخل موسى على الشيخ الكبير، فرحب به، وقدم له القِرى، وسأله عن خطبه، فقص عليه القصص، ووصف له حاله وحال بني إسرائيل في مصر، قال: {لا تَخَفْ نَجَوْتَ مِنْ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ} [القصص: 25]. وقد اختلف المفسرون في هذا الرجل من هو؟ على أقوال: أحدها: أنه شعيب النبى عليه السلام الذي أرسل إلى أهل مدين ،وهذا هو المشهور عند كثير من العلماء. الثاني : أنه رجل مؤمن من قوم شعيب..لبعد المسافة الزمنية بين شعيب عليه السلام وبين موسى عليه السلام..وهذا هو الراجح. قالت إحداهما: {يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنْ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الأَمِينُ} [القصص: 26]، فأُعجب الشيخ برأي ابنته، وعرض على موسى الزواج من إحدى ابنتيه اللَّتين سقى لهما موسى. قال: {قَالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ عَلَى أَنْ تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَةَ حِجَجٍ فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْرًا فَمِنْ عِنْدِكَ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أَشُقَّ عَلَيْكَ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنْ الصَّالِحِينَ} [القصص: 27]. وبذلك شرط عليه أن يكون مهر ابنته أن يخدمه ثماني سنين، فإن زادها إلى عشر سنين فهي زيادة غير مفروضة. فوافق موسى، ونجز العقد مع الشيخ، فقال: "ذلك بيني وبينك أيَّما الأجلين قضيتُ فلا عدوان عليّ والله على ما نقول وكيل". وتمت المصاهرة بينهما، قالوا: واسم ابنة الشيخ التي صارت زوجاً لموسى "صفورة". لبث موسى عند صهره الشيخ في مدين يخدمه حسب الشرط، وقضى في خدمته أوفى الأجلين وهو عشر سنين. وقد ولدت له امرأته "صفورة" في مدين ولداً سماه "جرشوم" ومعناه غريب المولد

عودته إلى مصر
تحرك قلب موسى أن يعود بأهله إلى مصر، وعزم على المسير واستعد له، ولما أراد الفراق أمر امرأته أن تسأل أباها أن يعطيها من غنمه ما يعيشون به، فأعطاها ما ولدت غنمه في ذلك العام من قالب لون - يقال: شاة قالب لون، أي: على غير لون أمها عن عقبة بن المنذر فيما رواه البزار، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سُئل أي الأجلين قضى موسى؟ قال: "أبرهما وأوفاهما"، ثم قال النبي : "إن موسى عليه السلام لما أراد فراق شعيب عليه السلام، أمر امرأته أن تسأل أباها أن يعطيها من غنمه ما يعيشون به، فأعطاها ما ولدت غنمه في ذلك العام من قالب لون. قال: فما مرت شاة إلا ضرب موسى جنبها بعصاه فولدت قوالب ألوان كلها، وولدت اثنتين أو ثلاثاً كلُّ شاة، وليس فيها فشوش، ولا ضبوب، ولا كميشة تفوت الكف ولا ثغول". أي: جاءت على غير ألوان "إذا فتحتم الشام فإنكم ستجدون بقايا منها وهي السامرية". سار موسى بأهله من أرض مدين في فصل الشتاء، واستاق الغنم، ولما بلغ إلى قرب الطور ضلَّ الطريق في ليلة باردة. قالوا: وكانت امرأته حاملاً، وأراد موسى أن يوري ناراً فصلد زنده فلم يقدح له

الوادي المقدس طوى
بينما هو كذلك إذ رأى جانب الطور ناراً، فقال لأهله: {امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَعَلِّي آتِيكُمْ مِنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدًى} [طه: 10]، أي: من يدله على الطريق إلى مصر. فلما أتى موسى النار من جانب الشجرة المباركة، سمع نداء: {يا موسى. إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِي الْمُقَدَّسِ طُوًى * وَأَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَى} [طه: 12-13]. فأوحى الله له ما أوحى، وكلّفه أن يحمل الرسالة إلى الطاغي فرعون، وأعطاه الله الآيات، وطلب موسى من ربه أن يرسل معه أخاه هارون، ليكون له ردءاً، وأثنى موسى على أخيه بين يدي ربه بأنه أفصح منه لساناً، وقال موسى: {رَبِّ إِنِّي قَتَلْتُ مِنْهُمْ نَفْسًا فَأَخَافُ أَنْ يَقْتُلُونِ * وَأَخِي هَارُونُ هُوَ أَفْصَحُ مِنِّي لِسَانًا فَأَرْسِلْهُ مَعِي رِدْءًا يُصَدِّقُنِي إِنِّي أَخَافُ أَنْ يُكَذِّبُونِ} [القصص: 33-34]. قال الله له: {سَنَشُدُّ عَضُدَكَ بِأَخِيكَ وَنَجْعَلُ لَكُمَا سُلْطَانًا فَلا يَصِلُونَ إِلَيْكُمَا بِآيَاتِنَا أَنْتُمَا وَمَنْ اتَّبَعَكُمَا الْغَالِبُونَ} [القصص: 35].

مواجهه فرعون
حمل موسى الرسالة، ومعه المعجزات، ودخل مصر وقابل فرعون مع أخيه هارون، وكان من أمرهما المواجهه والحروب في قصة كبيرة انتهت بانتصار موسى عن طريق المعجزة انشقاق البحر إلى نصفينوغرق فرعون بعد محاولات اقناع فرعون الا انه لم يقتنع واراد الحرب

الخروج من مصر
خرج موسى ببني إسرائيل من مصر، وأنجاه الله من فرعون وقومه ثم ذهب لمناجاة ربه وتلقى من ربه الألواح وفيها الوصايا الإِلهية، وعاد إلى قومه فوجدهم قد عبدوا العجل الذي اتخذه لهم السامريّ، وكان من شأنه معهم ما سبق بيانه عنه الكلام على معجزاته ثم طلب من بني إسرائيل أن يدخلوا الأرض المقدسة -وهي أريحا- مجاهدين في سبيل الله بعدما أراهم المعجزات الباهرات، فقالوا له: "إن فيها قوماً جبارين".. و"إنا لن ندخلها أبداً ما داموا فيها"، وقالوا له أيضاً: "فاذهب أنت وربك فقاتلا إنا ههنا قاعدون" فغضب موسى ودعا عليهم فقال: "ربِّ إني لا أملك إلاَّ نفسي وأخي فافرق بيننا وبين القوم الفاسقين" فقال تعالى: {فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ أَرْبَعِينَ سَنَةً يَتِيهُونَ فِي الأَرْضِ} [المائدة: 26] وهكذا لبثوا في التيه أربعين سنة، يتردَّدُون في برية سيناء وبرية فاران "صحراء الحجاز"، ويترددون أيضاً حوالي جبال السَّرَاة وأرض ساعير وبلاد الكرك والشوبك

العبد الصالح وموسى
من الأحداث التي جرت لموسى لقاؤه بالعبد الصالح -الذي ورد أنه الخضر-، وقصة لقائه به مبسوطةٌ في القرآن الكريم في سورة الكهف. ومن الأحداث التي جرت له إيذاء قارون له وطعنه افتراءً في شرفه، فدعا موسى عليه فخسف الله به وبداره الأرض، وكان قارون رجلاً غنياً، قد بلغ من غناه أنه كان عنده من الكنوز ما إن مفاتحه لتنوء بالعصبة أولي القوة، فلم تغنِ عنه من الله شيئا.

نذكّر الزائرين الكرام , لمن لديه أية معلومة تاريخية او وثيقة وصورة
 
قديمة عن اي مقام في لبنان تزويد جمعيتنا به عبر بريدنا الالكتروني

Info@qabas.org.lb
أو الإتصال +9611554310




 


الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد

 

الصفحة الرئيسة

سجل الزوار
القائمة البريدية
البريد الإلكتروني
معرض الصور
facebook
جمعية قبس لحفظ الاثار الدينية في لبنان